اسباب ازدياد نسبة التوحد

بعد عمل استطلاع بسيط على تويتر لمعرفة مدى وعي المجتمع باسباب ارتفاع نسبة التوحد ظهرت نتائج مشاركة ٣٣ شخص على النحو التالي:

٥٥٪ الأهل

٤٢٪ قلة الأخصائيين

٣٪ التطعيمات

لكن بالرجوع الى للأبحاث، نجد ان التوحد في ازدياد منذ اكتشافه. ففي فترة الثمانينات والتسعينات الميلادية، كانت نسبة التوحد بمعدل ١:٢٠٠٠ حالة، لكن بعد استطلاع نشره من قبل مراكز أمريكية متخصة بمتابعة الأمراض في عام ٢٠١٥، وجد ان طفل بين ٤٥ طفل مصاب بالتوحد.

أحد اسباب ازدياده هوا انتشار الوعي والتدخل المبكر. ببحث قام بعمله ك،لين بويل، رئيس المركز القومي للعيوب الخلقية والإعاقات النمائية، كانت نتائجه ان الوعي أصبح أكبر في مجتمع التوحد. ومن الأسباب الأخرى ذكر أيضا ازدياد عدد الأساتذة المدربين والأطباء المختصين.

وقد اقترحت أيضا مراكز مكافحة الأمراض أن أسباب زيادة التوحد هي تغيير الأسئلة المطروحة على الأهالي لتكون أكثر دقة. ففي استطلاع تم اجراءه على ١١ ألف أسرة، تم سؤالهم بالتحديد عن اذا تم إبلاغهم من قبل الطبيب المختص أن طفلهم لديه توحد، متلازمة اسبرجر، أو مرض الإضطرابات النمائي. هذا السؤال أوجد فرق في النتائج مقارنة بالسنوات السابقة لأنه يمتاز بالدقة وتحديدا لأن متلازمة اسبرجر تم إزالتها من الدليل التشخيصي منذ عام ٢٠١٣ لأنه تم دمجها تحت مظلة التوحد. وهذا التغيير في التخيص والتصنيف بالذات في فئة صعوبات التعلم كان أحد أهم مواضيع الأبحاث التي وجدت أن هذا التغيير من أهم اسباب إزدياد التوحد.

في بحث اخر تم نشره في المجلة الأمريكية للجينات الطبية، وجد أن  أحد أهم أسباب إزدياد التوحد هوا أن الطالب تم تغيير تشخصيه من حالة الى أخرى. هذا التغيير لايشمل فقط متلازمة اسبرجر، لكن يشمل التخلف العقليايضا. الدراسة أوجدت أيضا أنه في خلال العشرة السنوات الأخيرة مابين عام ٢٠٠٠ الى عام ٢٠١٠ ارتفع عدد حالات التوحد من ٩٣ الف حالة الى ٤١٩ ألف حالة، وفي نفس الوقت انخفض عدد حالات التخلف العقلي من ٦٣٧ ألف حالة الى ٤٥٧ حالة. يعتبر هذا التغيير في التخيص ايجابي بالنسبة للأهالي حيث أن مرض التوحد اصبح مقبول أكثر إجتماعيا.

وفي بحث اخر تم نشره في مجلة الأكاديمية الأمريكية للطفل والمراهق النفسية، وجد أن الجلسات الفردية للاطفال في سن مبكر ساعد على تحسن ملحوظ في القدرات الذهنية للطفل مما ساعد على تقليل حدة الأعراض.

 

لذا نصيحتي للأهالي، التدخل المبكر مفيد جدا، ولا علاقة للتطعيمات بالتوحد.

 

تم ترجمة الفيديو التالي لتعم الفائدة:

وهذا رابط لاحد الابحاث المذكورة:

http://www.jaacap.com/article/S0890-8567(13)00819-8/pdf

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s