الخوف من السعادة

من كل وادي عصا

هناك من يشعر بالذنب اذا خان او سرق او ضرب شخصا عزيزا او كذب على من يحب… شعور طبيعي لأي انسان في العالم..وهناك من يشعر بالذنب اذا أراد ان يكون سعيدا… فقط في الشرق الاوسط، ترى شباب وشابات يخافون القيام بأي شيء يسعدهم.

تربينا كعرب على الشعور بالذنب تجاه ما يسعدنا.. هي ممارسات تُعتبر بسيطة في اي مكان في العالم.. أشياء صغيرة تُفرح قلب الانسان وتجعله يحب الحياة.. لكنهم يريدوننا ان نكره الحياة، يقمعون رغباتنا وجنوننا وافكارنا.. من الأهل مرورا بالمدرسة والحكومة والمجتمع والدين،كل فئة استحكمت فينا قمعا وكبتا.

هنالك في حي ما في غزّة، فتاة تحب الرقص تحت المطر.. تعشق احساس المياه على جسدها وثيابها..

في دمشق من يريد ملامسة جسد حبيبته وتقبليها بحرارة..

في العراق فتاة تحب ركوب الدراجات النارية…فهي تعطيها إحساسا بالحرية والاستقلالية..

كلها أمور بسيطة في نظر جميع شعوب الارض.. من الرقص تحت المطر الى ممارسة الجنس مع الحبيب.. كلها أمور لو مارسناها نشعر بتأنيب الضمير…

View original post 164 more words

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s