“الحاسّة السّادسة!؟” | لينا دياب

Lina Diab

في الحياة، ليس ثمّة معيار محدّد للسّير به.لأنّ الأشياء تتغيّر، وتتحول..

فعلياً، لا شيء يبقى على حاله، ولكن، طالما نحن أحياء، نستمرّ في صراع داخليّ ما بين العقل والقلب …

يأمرنا عقلنا أحياناً بتنفيذ أمور رسمها لنا القدر، أو فرضها علينا الواقع.

ويجاهد قلبنا محاولاً تخطّي كلّ الحواجز التي هيّأها لنا عقلنا وفقاً للمعطيات الحياتيّة،

فنبادر بالتمرّد على واقعنا، وبرفض أفكار من حولنا.. ونجاهد في رسم خطّ سيْرٍ جديد لتطلّعاتنا..

فعليّاً، نحن لا ندرك أيهما الأهم، الإحتكام للغقل أم القلب! أو لربّما، وكما  أميل شخصيّاً،

لترجيح كفّة تلك الحاسّة السّادسة التي نلتقط ذبذباتها، ونلاحقها، لتنير دربنا..

ومحظوظ هو من استطاع أن يوفّق بين عقله وقلبه، لأنه حتماً سيحيا حياة هادئة،

بعيدة عن التوتّرات، والصّراعات الدّاخليّة..

وستهيمن السّكينة على كيانه، وحتماً سيشعر بالتّوازن وحُكماً بالرّاحة والأمان!!!

2432015
بقلم لينا دياب مديرة تحرير موقع “الشمال دوت كوم”..

View original post

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s