“..وكمان بيوم الحبّ!” | لينا دياب

Lina Diab

الحبّ والمحبّة يللي بيتجلوا بعدّة أشكال، من محبّة الوطن، والأهل، والعيلة، والولاد، والأصحاب، ومحبتنا لحالنا، وبيضلّ عنّا محبّتنا لشخص بيكون كمال لروحنا، ومنبع لتتفجّر منّو أحاسيس حلوة جوّاتنا، بيعطينا دافع للإستمرار ورغبة بالحياة، وراحة وطمأنينة لوجوده حدنا، بكل وقت، أيمتى ما احتجناه..

حلو كتير تنحب، وتحبّ..والأحلى توصل لمرحلة كل حواسك تستنفر لمجرّد مرور طيف الحبيب بخيالك..تصير تشعر بكيانك أكتر، وتحسّ كل شي فيك عم يحلى لأنك إنت حلو بعيونه..

الحبّ لازم يكون كل يوم، بس مش غلط كمان إذا احتفلنا فيه بيوم من السنة، هو أكتر تنبرهن إنو عنّا اللي بيهتم لنا، تنرضي غرور جوّاتنا، مع العلم إنو الإهتمام لازم يتوزّع عكل أيام السنة..

بهاليوم، مفاجأة اللي بتحبّو رح تعنيله كتير، إنك تكون اهتمّيت وعطيت من وقتك وفكّرت بنوع الهديّة اللي اخترتها للآخر. فكّر بشي بيعوزه أو بيستعمله كتير أوقات، تتبقى ملازمه إنت كل ما استعمله.طلاع من فكرة”الدبدوب” لأنها للأولاد، وموضة قديمة ومستهلكة..ركّز بنوع الهديّة، وما تنسى تترافق معها “وردة”…

View original post 83 more words

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s