جلالة المَلِك بين يديّ مالِك المُلْك | لينا دياب

Lina Diab

جلالة المَلِك بين يديّ مالِك المُلْك | لينا دياب      #عبدالله_بن_عبدالعزيز

تلقّف العالم أجمع، وبكل أسف خبر وفاة خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود. غادرنا إلى بيت الحقّ،  تاركاً وراءه سلسلة أعمال تتحدّث عنه، وتشفع لهأمام الخالق.. كان المغفور له متواضعاً، يعامل الناس أجمع بسواسية، معطاء في أعماله الإنسانيّة الخيريّة. أنشأ عدداً من المستشفيات، ومشاريع لتسهيل أمور الحجَّاج، وأنشأ عدّة جامعات حيث كان داعماً للعلم والعلماء.. وكان رجل الكرم والأمّة، وقف في وجه  كلّ من حاول تشويه صورة الإسلام والمسلمين، فكانت له بصمة في محاربة الإرهاب والدّعوة للحوار بين الناس بمختلف إنتماءاتهم وأديانهم، وراعياً لاتفاقات سلام عدّة. شغل مناصب مختلفة،ونال عدّة أوسمة منها أوسمة شرف واستحقاق وصداقة وابتسامة وغيرها..

 لم يتأخّر يوماً في الوقوف إلى جانب لبنان في ظروفه الحالكة، وتجلّى موقفه هذا في عدّة مكرمات، آخرها المكرمتين السخيتين لدعم مؤسسات الدولة، وتقوية جيشه، عدا عن الدعم المعنوي المتواصل إيماناً منه بدور لبنان…

View original post 78 more words

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s