“يِمْكِن!” | بقلم لينا دياب

Lina Diab

مرَّات عَلى قد ما بيمِرّ عَلينا أمور أو صدمات بحياتْنا،ومن ناس مقرَّبين منّا،منصير نْحاوِل نحسُب خطواتنا ونْحِدّ من إندِفاعنا تِجاه كثير أشخاص.يَعْني بمعنى تاني، منحاول نجَنِّب حالنا صدمات جديدة،أو قَهِر معيَّن ممكن نوصل له إذا يللي قِدَّامنا خانوا ثقتنا،أو ماقدَّروا اللّي عم نعِمْلو،أو كانوا مش متل ما نحنا متوقعينهن.بيصير اللي عم نتعامل معو مرّات،بيِشْعر إننا عم نبعدو بطريقه ما،أو مش عم نتفاعل معو بالمِثِل..وقتها ما منعود نعرف كيف لازم نتصرَّف،تنوّصِّل ليللّي حَوْلنا نظرتنا للأمور،أوكيف عم نفكِّر.مّرَّات منفضِّل نحرُم حالنا من أمور كتيرة،بس لنتجَنَّب جرح معيَّن! بس بيضّل وَجَع أهْوَن من وّجَع متل ما بيقولوا..يِمكن هيك صَح، ويِمْكِن غلَط… بس بْحِسّ إنُّو وَجع الحِرمان أخفّ من وجع الخيانة من اللي قدّامك أو عدم تقديرك من قِبّله متل ما لازِم…ما بعرِف..ِ.يمكِن!

بقلم لينا دياب مديرة تحرير موقع “الشمال دوت كوم…
(كلمة اليوم 9122014)
http://www.elshamal.com/permalink/937629.html

View original post

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s