قّشِّة صغيرة.. | بقلم لينا دياب

Lina Diab

بِبَحِر حَياتنا،مرَّات مْنِتْعَلَّق بِقّشِّة صغيرة، مِنْلاقيها بِطَريقنا،مْنِكْمِشها بِكِلّ قِوِّتنا، لنحاوِل نقْطّع هالبَحِر الواسِع ،العَميق والمَجْهول.

وْبَعض الأحْيان،بَسْ نْحِس حالْنا بأمان شوي، مْنِفْلُت هالقَشِّة ومنقول هلأ قادرين نْعومْ لحالنا،ما بقى بدنا مساعدة تنوقف!بِجَهِل مِنَّا ما بين الغدر والأمان بمسيرتنا لأنّو مفكرين إنّو المستقبل المجهول هوّ أحسن ،ومننسى إنّو لازم يْمُرّ زَمَن طويل لتِطلع الشّمس من جديد..

الحياة تجارب كتيرة،ومغامرة ما منعرِف وين بِتْودِّينا،وسواءْ قْبِلْنا أو لأ، نِحنا مُرْغمين نعيشها،بكِل تفاصيلها، بأفراحها، وأحزانها، بشوْقها، وبصدماتها، وبْشَغَفها..

بس انت وبالمسيرة،إذا صادَفِتَكْ هالقّشِّة، الصغيرة،تْمَسَّك فيها قدّ مافيك، خبِّيها بقلبك،  وما تفلِّتها،لأنّو يمكن تكون هيّ السّبب لإستمرارك وعيشك بأمان بهالحياة!

بقلم لينا دياب مديرة تحرير موقع “الشمال دوت كوم.

 21112014(كلمة اليوم)

http://www.elshamal.com/permalink/759726.html

View original post

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s