صداقة وهمية

من كل وادي عصا

لم يتغيّر مفهوم الصداقة،ولا شكل الصديق
ما تغيّر هو تلك الظروف التي من خلالها تنشأ الصداقات في أيامنا هذه
قد نعتقد، بفضل وسائل التواصل الحديثة والإنترنت، انه لدينا العديد من الأصدقاء. فقد أتاحت لنا هذه الوسائل الفرصة للتعرف على أشخاص يشبهوننا،لديهم نفس اهتماماتنا،نعرف الكثير عنهم ويعرفون أسرارنا
إلّا أن كلمة صديق أو صداقة على وسائل التواصل تعني شخص تحتك معه او contact
إذاً، حتى كلمة صديق تعني شيئا آخر، حتى لو كنت تتشارك مع هذا الشخص في كل شيء وتتواصل معه بشكل دائم
هذه العلاقة الافتراضية لا تمت للصداقة الحقيقية بصلة. أي ليس هناك من احتكاك وجهاً لوجه مع الشخص، وهذا أمر مهم جدا
ولكن في نهاية الأمر، يبقى الصديق هو الشخص الذي يقف إلى جانبك في أحلك الظروف. هو من يتقبلّ عيوبك ويحبك. هو الذي تلجأ إليه، تبكي على كتفه ولا يحاكمك على أخطائك وضعفك
هو الذي يتفهم تصرفاتك الخاطئة من دون أن يبررها
باختصار، الصديق الحقيقي ليس موجودا…

View original post 40 more words

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s