حيث لا الم ولا وجع

من كل وادي عصا

هل صحيح أن كل إنسان يحاول الهرب من شيء ما؟
إن كنت تعيش في الشرق الأوسط، فأنت في حالة هروب دائم. من الحروب والقتل الجسدي والفكري، من الفقر والجهل، من القمع والفساد… وإن لم يبتلعك صخب الحياة في بلدك، فأنت تهرب من أمور اخرى، أمور أعمق موجودة في كيانك وعقلك،الهروب منها اصعب من الفرار عبر الحدود
يصعب على اي كائن موجود على كوكب الارض الاستمرار في العيش في الواقع، عليه ان يهرب في يوم من الأيام الى الخيال، وإلّا كتب على نفسه الانتحار
الهروب الى أين؟ الى حيث لا وجع ولا ألم ولا ذكريات، الى المدينة الفاضلة الموجودة في خيال كل كائن بشري.. نعم، بإمكانك ان تعيش في هذه المدينة وتنسى واقعك الأليم، عبر القراءة والرسم والغناء والعزف.. إنها الفنون التي تحرك مخيلتنا وتساعدنا على الفرار… من أقوى الأسلحة التي نمتلكها،قدرتنا على الإبداع
الكتابة ليست تعبيرا عن مشاعرك، انت لا تكتب مشاعرك، انت تهرب منها.. هي ليست تعبيرا عن شخصيتك،…

View original post 100 more words

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s