أمة تقرأ

من كل وادي عصا

يريدون أن يمدوا صمت الصحراء إلى كل مكان، انهم العرب، أمة جاهلة لا تقرأ، يقفون ضد الحضارة، شعوب مليئة  بالحقد على مر العصور، يتقاتلون باسم انبياءٍ وأولياء ماتوا منذ آلاف السنين، يحيون أذكار الموت والقتل، يبكون على الأطلال، ويعتقدون أنه لا سبيل إلى التعايش مع شعوب أخرى إلا بالقوة
أمة تقرأ.. نعم تقرأ، في كتب التاريخ والدين فقط، التاريخ الذي يُلائمها وان كان مزوّرا، والدين الذي ورثته ابا عن جد، من دون الطعن بالأحكام التي تسقط في امتحان العقل والمنطق
ولكن لم كل هذا الجهل والتخلف والتعلق بالكتب التي أكل عليها الزمان وشرب؟
الجواب بكل بساطة هي ان هذه الشعوب كانت ولا تزال مقموعة، من حكامها ورجال دينها الطغاة، وبالتالي لا يقرأون سوى ما يسمح لهم هؤلاء بالقراءة
عندما تمردت أوروبا على رجال الدين والكنيسة،وتوقفوا عن حرق الكتب، بدأت القارة الأوروبية بالانفتاح والتطور وبناء الانسان، فعاش المواطنون سواسية تحت القانون. كل هذا بفضل القراءة.. الكتاب سلاح فتاك في وجه الطغيان،…

View original post 72 more words

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s