أشياءنا الصغيرة

✶ étoile ✶

قبل أبدأ في شرح الفكرة من هذي التجربة أحتاج أوصفها و شعورها للي ما جربها
التجربة: أنك و أنت تتحمم يدخل شوية رغوة صابون في إذنك و تحاول تطلعه، لأن الصدفة ما حتفيدنا هنا فقلت لكم أنتم تحطون الرغوة عمداً.
لحظتها شعورك يكون أنك تحاول تقنع نفسك أنك أكبر من هالرغوة اللي ما تحس فيها وأنت تحركها، لكنها في ذيك اللحظة رغم تفاهتها و بساطتها إلا أنه هي الأقوى. ويبدأ هالشعور المزعج بمجرد دخولها في أذنك و كيف أنك ما تسمع بنفس الطريقة و كأنك جواة بالون أو شئ عميق جداً. يزداد الشعور إزعاجاً و يمكن يوصل لمرحلة الغضب لما تحاول تطلعها و تعاندك وتعاكسك و تدخل أكثر و هنا تحس بقلة الحيلة. وقتها تنتظر بس لأن لما تحاول تبعدها أنت تخرب أكثر و تخلي الموية اللي تنصب فوق رأسك هي تسوي المهمة و تبعدها بشويش.

لسا الموضوع لغز و مو مفهوم المغزى؟
.الرغوة هي الأشياء التفاهة الصغيرة اللي حولنا…

View original post 191 more words

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s