إختزلتُم..أثمَنَ رقم | بقلم لينا دياب

Lina Diab

إختزلتُم..أثمَنَ رقم

نَتوقُ في بِلادِنا لِحُرِّيَةٍ نَخْشى إنْ نِلْناها الضَّياعَ في مَساحَتِها..

مُتَشَرْذِمونً فِي أَوْطانِنا، نَلْتَمِسُ عَيْشاً كَريماً..

نَتَنَفَّسُ خَوْفَنا هَمَّاً بَعْدَ أَنْ ذَبّحْتُمْ كَرامَتَنا..

وتَناسَيْتُمْ إِنْسانيَّتكم .. واتَّبَعْتُمْ غَريزِةً مُتَوَحِّشِةً داخِلَكُمْ ..

تَسْتَمِرُّونَ في لَوْمنا على أخطائكم، حتَّى فَقَدْتُم ذاكِرَتكم..

وَمَحَيْتُم أَهْدافَكُمْ.. وَأَلْغَيْتُمْ الْوَطَنَ مِنْ حِساباتِكم..

وَوَضَعْتُمْ أَمامَ نُصُبِ أَعْيُنِكم مَنْصِباً، أَوْ مِقْعَداً،

تَتَلَطُّونَ خَلْفَهُ بِجَبَروتِكُم وَتَعَنُّتِكُم ..

وَحَمَلْتُمْ مِصْباحاً بالِياً، خافِتاً،

وَسِرْتُمْ في طَريقٍ مُظْلِمٍ،

تَجرُّوننا مَعَكُمْ فيهِ نَحْوَ الْخَراب..

أَاُبالِغُ إِنْ نادَيْتُ فِيكُمْ ضَميراً رَكَنْتُموه جانِباً؟

هَلْ أُخْطئ إِنْ انْحَنَيْتُ مُتَضَرِّعَةً أَمامكم لأجْلِ بِلادي!

عارً على الوَطن الذّي يَرْنو بِهِ،

فَأَيّ شَعْبٍ أَنْتُمْ تَخْدَعون ؟!

حَوَّلْتُم ألوانَ لبنان إلى سواد،

وَأَبْناءه إلى شُهَداء..

وَأُمَّهاته إلى ثَكالى..

فِي الْغَدِ الآتِي سَتَبْكونَ اللّيالي نَدَماً،

لأَنَّكُمْ أَثْبَتُّم أَمامَ كُلِّ امْتِحانٍ

أَنَّكُم فاشِلون في الحِساب..

فَقَدْ جَمَعْتُمْ كُلَّ أَرْقامكُمْ،

وَاخْتَزَلْتُم أَثْمَنَ رَقْم..

فَخَسِرْتُمِ الْوَطَن !

نشر عبر موقع يقال .نت على الرابط التالي:

 

View original post

Advertisements

2 thoughts on “إختزلتُم..أثمَنَ رقم | بقلم لينا دياب

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s