أمة تقرأ

من كل وادي عصا

يريدون أن يمدوا صمت الصحراء إلى كل مكان، انهم العرب، أمة جاهلة لا تقرأ، يقفون ضد الحضارة، شعوب مليئة  بالحقد على مر العصور، يتقاتلون باسم انبياءٍ وأولياء ماتوا منذ آلاف السنين، يحيون أذكار الموت والقتل، يبكون على الأطلال، ويعتقدون أنه لا سبيل إلى التعايش مع شعوب أخرى إلا بالقوة
أمة تقرأ.. نعم تقرأ، في كتب التاريخ والدين فقط، التاريخ الذي يُلائمها وان كان مزوّرا، والدين الذي ورثته ابا عن جد، من دون الطعن بالأحكام التي تسقط في امتحان العقل والمنطق
ولكن لم كل هذا الجهل والتخلف والتعلق بالكتب التي أكل عليها الزمان وشرب؟
الجواب بكل بساطة هي ان هذه الشعوب كانت ولا تزال مقموعة، من حكامها ورجال دينها الطغاة، وبالتالي لا يقرأون سوى ما يسمح لهم هؤلاء بالقراءة
عندما تمردت أوروبا على رجال الدين والكنيسة،وتوقفوا عن حرق الكتب، بدأت القارة الأوروبية بالانفتاح والتطور وبناء الانسان، فعاش المواطنون سواسية تحت القانون. كل هذا بفضل القراءة.. الكتاب سلاح فتاك في وجه الطغيان،…

View original post 72 more words

الكمال لله ياناااس

طبعاً الفترة الأخيرة لاحظنا تغييرت كثيرة في المجتمع من ضمنها تعليم وابتعاث المرأة وعمل المرأة وعقبال سواقتها ان شاء الله…

بالمقابل، بدأت تطلع الكلاكيع الي في قلوب ضعاف النفوس من ابناء المجتمع .. من ضمن دي الكلاكيع:

البنات
اوه ياحظك بتشتغلي في شركة مختلطة وبتتعلمي اساسيات التعامل مع الجنس الاخر
اوه ياحظك مدرسة راتبك شي وشويات
اوه ياحظك مبتعثة وتسوقي وعايشه حياتك بالطول بالعرض ( دي ارسلولي هيا تشوف كمية واجباتي والحياة الجميلة الي عايشتها)
وغير وغير

الشباب ومو لأني ضدهم في شي بس دي ملاحظاتي
اوه موظفة في شركة مختلطة واكيد عندها زملاء ( عاى اساس هوا شريف مكة وشغال في الصحراء مع تماسيح بس)
اوه دكتورة/مدرسة راتبها اعلى مني حتجي يوم تبيعني او تنقص من قدري لاني مو قادر اصرف عليها كويس
اوه مبتعثة، مفلوته، تركت مبادئها، نسيت دينها، وفوق دا كلو خالفت دينها وراحت بلاد الكفار

الجنسين سوا
تستاهل ماجاها من شغلها في دي الشركة محد يبغاها ولا احد يبغا يتزوجها
تستاهل دكتورة تسهر طول الليل وتبات بره البيت وكمان اختلاط واعيبااااه
تستاهل مبتعثة وبتتعرض لتحرش او لمواقف عنصرية هيا الي جابته لنفسها كان جلست وخللت في البلد!!

طبعاً الجلطة ممكن تكون لو مبتعثين ويقولو الكلام دا بس دا موضوع تاني راح اكتب عنه بعدين في يومٍ ما ..

ايش السبب الرئيسي للكلام دا كلو غير التربية والتعليم العنصري الي يفرق بين الجنسين؟

السبب يا اعزائي هوا لأنهم ماقدرو يوصلو للي الشخص المُتكلم عنه وصله فلازم يطلعو فيه العيوب السبعة ..

طبعاً غير الامراض النفسية الي بسبب مجتمعنا المتحفظ حرمه انه او انها تروح تتعالج منها فبيطلعو بلاهم على غيرهم ..

في الأخير كل الي اقدر اقوله انه لكل مجتهد نصيب، محد وصل للي وصله الا بمجهوده ..
وحرام نكون في نهاية ٢٠١٤ ومانعرف الفرق بين المباديء والعادات والإندماج الثقافي والحضاري ..
وحرام انه عندنا لك مصادر الإطلاع والتطوير ولسه نقلل في غيرنا مع اننا نقدر نصير زيهم ..

وعلى قول ماما لما تنصحني : ” ربنا يقول اسعى ياعبدي وانا اسعى معاك، مافي شي حيجيكي على طبق من دهب حتى الي عندهم اطباق الدهب مابتجيهم كل الاشياء بسهولة ولو جاتهم ماحيحسو بقيمتها”

اتقبل تعليقاتكم وارائكم على تويتر او في المدونة
Twitter: @ShaymaOmar

الفصل السادس : شهر العسل

زيورخ سويسرا ٢٠٠٦

كان مسار الرحلة عن طريق مدينة دبي، لم ننتظر في المطار الا ساعتين فقط تكفي لفنجان قهوة..
لاحظت احساس أحمد بالذنب بسبب مافعلته رولا لذلك كان يحاول أن لا يعبث بهاتفه كالمعتاد..

أحمد: ايش تشربي؟ تبي تاكلي شي كمان ولا ايش اجيبلك؟
رحمة: قهوة ساده وكوكيز ..

حاولت تجاهل كل محاولاته لإرضائي لأني لا أجيد التمثيل ..!

بعد رحلة مدتها حوال ٧ ساعات تقريباً اقلعت الرحلة من مطار مدينة جدة الى مدينة دبي ومن ثم الى مطار زيورخ وأتممنا اجرائات التفتيش والبحث عن تاكسي ليقلنا الى فندقنا ..

الثلج واللون الأبيض كان يعم هذه المدينة الساحرة..

تشبثت بشباك السيارة وانا احاول ان الطقت صور كل شي بعيني، الحزينه..

أحمد: انا عارف ان كل شي ملخبط وعارف انك مجروحة بس حاولي تنبسطي قد ماتقدري وراح احاول اساعدك تنسي..

انسى؟! هه!! يالك من ظالم احمق!!!

بعد مشوار لا اعلم كم استغرق وصلنا الى فندق Zurich Marriott Hotel
كانت غرفتنا مطله على نهر Limmate وعلى الرغم من رمادية السماء، لكن النظر الى النهر كان مريح الى حد ما..

أحمد: انا جيعان خلينا ننزل نفطر اذا تبغي تنامي شوية وبعدين نخرج

لم أستطع أن انكر بإني كنت أموت من الجوع..!

في بوفية الفندق، تنوعت الأصناف مابين أنواع الجبن الفاخره بألوانها وأشكالها الى أنواع اللحوم من نقانق وشرائح البيكون..!

تناولنا فطورنا وقهوةنا وعدنا الى الغرفة بدون أن ينطق أحدنا بكلمة ، ومازال أحمد لم يمس هاتفه ولو لثانية ..!!

أحمد: افتحي جوالك خلينا نرسل رساله لأهلي وأهلك نطمنهم ..

وبدون أن انظر اليه قمت بإرسال الرسائل وإغلاق الهاتف مرة أخرى وادخلته حقيبتي..

نمنا بعدها لمدة ٣ ساعات قبل أن نبدأ بالتجول في المدينة لأن الوقت لم يكن يسمح لخطة طويلة ..

في اليوم التالي كان اتجاهنا الى منطقة لوسيرن Luzern وعلى الرغم من برودة الجو الى أن تلك المنطقة كانت كما الجنة!!
ابتداءً بالجسر مروراً بالكنيسة ووصولاً الى برج الماء، لا يوجد وصف مناسب لجمال هذه المنطقة وعلى الرغم من التحديثات الواضحة لهذه المعالم بسبب الحروب، لكنها لازالت تمتاز بحس فني ومعماري رائع..

تناولنا وجبة الغداء في مطعم يدعى Restaurant Olivo الذي يطل على أحد الأنهار التي تحيطها الجبال المكسوة بالثلوج في الخلف كمنظر كنت دوماً أتخيل انه في الجنة فقط .. تناولنا اطباق كانت رائعة تدل على شيف تعدا مرحلة الإبداف في طريقة تحضير هذه الأطباق..

أكملنا مسيرتنا نحو مايسمى ب Lowendenkmal او تمثال الأسد ..
وبالنظر الى ملامح وجه الأسد أحسست انه مرآة لما أشعر به .. كان وجهه مليء بالألم والحزن، كان فمه مفتوح كأنه مستعد لخروج هذه الروح الممزقة الحزينة، وكانت عينيه تمتليء بالحيرة وتملؤها لاأسئلة عن المصير المجهول ..! بالزبط كما اشعر مع أحمد وبوجود تلك المسماه رولا في حياتنا..

استمرت رحلتنا لمدة ٧ أيام زرنا فيها عدة معالم سياحية ومطاعم وأسواق لن تكفيني مدونات العالم للتحدث عن جمالها وروعتها.. و كانت رحلتنا ممتعة بالرغم من الحزن والصمت اللذي كان يسيطر على كلينا، ولكن حاولنا أن نستمتع رغماً عن الآمنا ..

انطلقنا عائدين الى جدة لتتوالى أحداث حياتنا ..

Stairway to Heaven

INSIDEOUT

A friend in Spain called my attention to an interesting sculpture which has raised quite a bit of polemics.

The sculpture, by Spanish artist Eugenio Merino (Madrid, 1975),  represents a Muslim worshipper, a Catholic priest and a Rabbi. The three of them are immortalized in the act of praying, each one in his own fashion: the Muslim bending, the Catholic kneeling and the Jew standing. The piece comes with the controversial title “Stairway to Heaven”. To a closer look, we see that the books of the three religions are inverted: the Jew prays with a Koran, the Christian with a Torah, and the Muslim with a Bible. How should we read this piece?

The artist obviously defends his work:  “It is not a work of art meant to offend. My idea is the coexistence of the three religions, joint in a common effort to reach God, in…

View original post 569 more words

عالم صوفي

مذكرات طالبة مبتعثة

اتخذت عنوان التدوينة هذه المرة من رواية “عالم صوفي” الشهيرة والتي أنا بصدد قراءتها، غير أن صوفي هو اسم لبطلة الرواية. ولمعرفة سبب اختيار هذا العنوان، هو أن صديقتي تعمل على مشروع لها في الجامعة في مادة الأنثروبولوجي “علم الإنسان: دراسة ماضيه وحاضره” واختارت المذهب الصوفي في الإسلام لتوثيقه تحت ظل هذه المادة، وبالتالي اختارت مسجداً صوفياً حتى ترجع إليه. أخبرتني بأنها سوف تصلي الجمعة فيه، وحينها أبديت عن رغبتي في الذهاب بصحبتها والصلاة برفقتها وبرفقة زميلتها الأمريكية المسيحية والتي كانت تشاركها في هذا المشروع. وفي مونتريال وحدها، هناك 59 مسجداً كما أشرتُ في إحدى تدويناتي ومن بين هذه المساجد، مسجدٌ للمسلمين من الصوفية.

بداية، دعونا نتعرف قليلاً على التصوف وأهل التصوف حتى نأخذ فكرة عامة قبل أن تصحبوني في رحلتي الفجائية هذه. التصوف في اللغة مأخوذ من الصوف، كناية على أن أهل التصوف يلبسون الصوف الخشن زُهداً في الدنيا. ويُقال أن التصوف بدأ كزهد وإبتعاد عن الدنيا، إلى أن…

View original post 1,160 more words

أشياءنا الصغيرة

✶ étoile ✶

قبل أبدأ في شرح الفكرة من هذي التجربة أحتاج أوصفها و شعورها للي ما جربها
التجربة: أنك و أنت تتحمم يدخل شوية رغوة صابون في إذنك و تحاول تطلعه، لأن الصدفة ما حتفيدنا هنا فقلت لكم أنتم تحطون الرغوة عمداً.
لحظتها شعورك يكون أنك تحاول تقنع نفسك أنك أكبر من هالرغوة اللي ما تحس فيها وأنت تحركها، لكنها في ذيك اللحظة رغم تفاهتها و بساطتها إلا أنه هي الأقوى. ويبدأ هالشعور المزعج بمجرد دخولها في أذنك و كيف أنك ما تسمع بنفس الطريقة و كأنك جواة بالون أو شئ عميق جداً. يزداد الشعور إزعاجاً و يمكن يوصل لمرحلة الغضب لما تحاول تطلعها و تعاندك وتعاكسك و تدخل أكثر و هنا تحس بقلة الحيلة. وقتها تنتظر بس لأن لما تحاول تبعدها أنت تخرب أكثر و تخلي الموية اللي تنصب فوق رأسك هي تسوي المهمة و تبعدها بشويش.

لسا الموضوع لغز و مو مفهوم المغزى؟
.الرغوة هي الأشياء التفاهة الصغيرة اللي حولنا…

View original post 191 more words